مقابلات مقروءة

الواقع السوري، مقابلة

2022-11-22 :: ghalioun website

  كيف تنظر إلى واقع المعارضة السورية الرسمية الآن؟ خاصة بعد الاستدارة التركية مؤخراً؟  ج: بالتأكيد وضع المعارضة لا يرضي السوريين. لكنه احد مظاهر الوضع البائس الذي تعيشه القضية  السورية التي خرج فيها مصير البلاد بأجمعها من ايدي ابنائها واصبح موضع تنازع وتنافس بين دول وميليشيات اجنبية او مرتبطة بأجندات اجنبية. والأصل في هذا الوضع هو سياسة الأسد او نحرق البلد، الذي قاد النظام السوري القائم الى شن حرب همجية وابادية ضد الشعب السوري ودمر البلاد فصار حارسا على باب الاحتلال. ونحن جميعنا مسؤولون عن استمرار هذا الوضع وعن ضعف مؤسسات المعارضة ايضا.    كيف يرى الدكتور برهان غليون الفيدرالية واللامركزية بسوريا؟  ج: في الاصل تنشأ الدولة الفدرالية للجمع بين دول مستقلة مختلفة واحيانا بين شعوب مختلفة تريد ان توحد فضاءها الجيوسياسي من اجل توسيع سوقها الاقتصادي وقدرتها على تحقيق الرفاه والأمن لشعوبها وتحسين مركزها على خارطة توزيع القوة العالمية. واول من اخترع الدولة الفدرالية هي الولايات المتحدة الامريكية التي كانت دولا شبه مستقلة خاضعة كل منها للسيادة البريطانية، ووجدت أن من الأفضل لها ان تحافظ على وحدتها الاقتصادية والسياسية بدل ان تتفرق الى دول عديدة. وتحتفظ الحكومة الاتحادية بسلطات واسعة فيما يتعلق بالسياسات الاقتصادية والمالية والعسكرية والخارجية تعبيرا عن سيادة الدولة ووحدتها. في المقابل فكرة اللامركزية تعززت في العقود الماضية من اجل اعطاء فرص اكبر للجماعات الاقليمية للمشاركة في تنمية مناطقها. وسمحت بعض الدول، في العديد من  المناطق التابعة لها بإنشاء مجالس محلية ذات صلاحيات موسعة او حتى اقامة مؤسسات تمثيلية وانتخابات للمحافظين او حكام المناطق.  وقد بدأت كل الدول الاوروبية القومية في صيغة مركزية تركزت فيها الجهود على بناء دولة حديثة ومؤسسات سياسية تنفيذية وتشريعية ...

إقرأ المزيد...

مقابلات مرئية