مقالات

حوار مع جريدة المساء المغربية حول الازمة العالمية الراهنة

2020-09-09 :: موقع د.برهان غليون

حوار حسن مصدق  يحتوي هذا الحوار شهادة على وباء العصر وتداعياته السياسية والاجتماعية والصحية والثقافية، وهي تتضمن تحليلا لمؤسس علم الاجتماع النقدي العربي ووجهة نظره في الأسئلة التالية: هل ستساعد الظرفية الحالية على إفراز حلولا للمشكلات أم أنها فقط ظرفية تساعد من جديد على تسيد سلطة مستبدة ومزيد من إحكام القبضة الصحية والسياسية؟ بمعنى هل تتحول دولة الطوارئ الصحية والحجر الصحي إلى دولة طوارئ استثنائية وتكشف عن تنصيب سلطة تسخر الرابطة الوطنية السياسية لإحكام قبضتها النهائية. ما مستقبل التوازنات الدولية؟ وما هي تقاسيم الخريطة الصحية العربية وتداعيات وباء كورونا المستجد على مستقبلها في الحرية والديموقراطية.     -                شخصيا، كيف عشتم الحجر الصحي؟   ج: عشته كامتحان للوعي البشري في بدايات هذا القرن وقدرته على مواجهة المخاطر والمفاجآت. بالمقارنة مع الكوارث الانسانية التي عاشتها بعض الشعوب العربية في العقد الماضي، وحرب الابادة الجماعية التي تعرض لها السوريون لم يثر في مشاعر خطر كبير، ولم أشعر ان مشكلته منفصلة او يمكن فصلها عن المشاكل والأوبئة الكبرى التي تعيشها مجتمعاتنا اليوم، من اضطرابات بيئية وتقلبات مناخية وانهيارات بالجملة ومجاعات او تهديد بالمجاعات والنزاعات المستدامة وحروب الابادة الجماعية والتطهير العرقي او الديني وأشكال المعاناة المتفاقمة للجماعات في أكثر من منطقة ومكان.  تابعت كما فعل الجميع المناقشات التي اثارها ظهوره، بين العلماء والأطباء، وكذلك تردد الحكومات في اتخاذ الاجراءات اللازمة لاحتواء انتشاره والسيطرة عليه، والطروحات المختلفة التي كانت تتردد بين من ينظر إليه كمؤامرة صينية ضد الدول الصناعية الأخرى في إطار الصراع على احتلال المركز الاول في النظام العالمي في السنوات القادمة، أو نيو ليبرالية تهدف إلى التخلص من كبار السن للتخفيف من اعباء منظومات الصحة ...

إقرأ المزيد...

مقابلات مرئية