تحية للبطلة مي سكاف التي رحلت عنا

2018-07-23:: موقع د.برهان غليون

ترجمة :
تلقى الشعب السوري وجمهور الثورة ببالغ الحزن والأسى نبأ وفاة الفنانة الحرة مي سكاف التي وافتها المنية اليوم. قلائل هم السوريون الذين تماهوا مع الثورة كما فعلت مي، فكانت روح الثورة والثورة روحها.
كانت مي مثالا للمرأة الشجاعة المتفانية في سبيل قضيتها قضية جميع السوريين قضية الكرامة والحرية.
ضحت بكل شيء من أجل شعبها الذي احبته وآمنت به وبقدرته على اجتراح المعجزات، وكان اندلاع ثورة السوريين معجزة، واستمرارها معجزة، وسيكون ختامها برحيل القتلة والمجرمين، معجزة ثالثة لن يتأخر حصولها.
إن الأمل الذي اضاء دروب ملايين السوريين في صراعهم من أجل الكرامة والحرية، هو نفسه الأمل الذي جعل مي توقن وجميع الاحرار بجتمية انتصار العدالة على الظلم والحب على الكراهية، والمودة على الحقد، والتسامح على الانتقام.
وهو الأمل ذاته الذي عاشت عليه ولم تكف عن التمسك به وبثه في قلوب السوريين، فيما وراء المعاناة والاحزان.
ونحن إد نودع مي مكللة بغار المحبة والصدق والوفاء، نعدها وملايين السوريين الذين أدمت قلوبهم المحن والمآسي، بأن نستمر على العهد، وأن لا نتوقف عن العمل لتحقيق المباديء والأهداف التي عملت مي وجميع السوريين الاحرار من أجلها.
أرقدي بسلام، لروحك الصادقة الرحمة والخلود