مسيرات تجديد العهد للحرية والإخاء

2018-09-22:: موقع د.برهان غليون

ترجمة :
ما يجري من مسيرات في مدن الشمال منذ وقف النار يكاد يلغي جميع النتائج السياسية التي كان يتوخاها بشار من حربه الدموية ضد الشعب السوري ويعيد عقارب الساعة ثانية إلى الوراء.
فهل كان لإعلان بشار وحماته هذه الحرب لقتل السوريين، وتشريدهم، وتدمير مدنهم وأحيائهم ومنازلهم على رؤوسهم، هدف آخر سوى وقف مثل هذه المسيرات التي تشكل تصويتا شعبيا مدويا على إسقاط حكمه وطغمته؟
وهل هناك حاجة لمزيد من الأدلة، ولجان دستورية وانتخابات، حتى يعرف العالم ماذا يريد السوريون؟