في وداع مي اسكاف

2018-08-03:: موقع د.برهان غليون

ترجمة :
خرج اليوم السوريون بالمئات في مسيرة الوداع الأخير لمي اسكاف كما لو أنهم وجدوا انفسهم بعد تشتت وضياع، وأرادوا أن يؤكدوا أن ثورة الحرية والكرامة مستمرة، وأن سورية أعظم من أن تستسلم لحكم الهمجيية والجبن والاحتلال.
بأمثالك يصنع الأمل
فلترقد روحك الوفية بسلام