فدوى سليمان ابنة سورية البارة

2017-08-17:: موقع د.برهان غليون

ترجمة :
انطفأت اليوم شعلة من مشاعل ثورة آذار السورية المجيدة، الفنانة فدوى سليمان. لم تلهب فدوى حماس ملايين السوريين الذين خرجوا لإعلان بداية العصر الجديد، عصر الحرية والكرامة، وتساند أؤلئك الابطال الذين استقبلوا بصدورهم العارية رصاص الغدر فحسب، ولكنها، بوهبها نفسها وفنها وكل مشاعرها واحاسيسها لثورة شعبها تحولت إلى رمز من رموز سورية الجديدة.
كانت حياتها منبعا للعطاء ومشاركتها في الثورة أقوى تجسيد لروح الفداء والتضحية ونكران الذات، وستكون ذكرى غيابها مناسبة لإحياء معاني الكرامة والعزة والمقاومة والاصرار على الانتصار، وهي المعاني التي حاولت تجسيدها حتى مماتها.
فدوى سليمان ابنة سورية البارة، شهيدة الثورة السورية، وواحدة من أجمل راياتها الخفاقة.