فداء الغوطة

2018-04-08:: موقع د.برهان غليون

ترجمة :

 

ننحني، نحن السوريين جميعا، بكل خشوع واحترام، أمام جثامين أطفالنا ونسائنا ورجالنا الشهداء، ضحايا الجريمة المرعبة الجديدة التي ارتكبها نظام القتلة، مستخدما السلاح الكيميائي في دوما، المحاصرة منذ ٥ سنوات، والتي يدفع شعبها للهجرة والتشرد تحت القصف وتهديد السلاح. نترحم على شهداء شعبنا جميعا ونعدهم بأن لا نفرط بحقوقهم ولا بحقوق أي سوري، وأن نستمر في ثورة الكرامة حتى بزوغ فجر الحرية والعدل.
لن نتوعد ولن نثأر ولن ننتقم، لكننا نتعهد، نحن السوريين جميعا، الباقين على قيد الحياة، بأننا لن نتهاون في القصاص، ولن نستكين أمام الظلم، ولن نقبل الغبن والمذلة، ولن يهدأ لنا بال قبل رد العدوان.