شكرا لأبناء سورية الأوفياء

2018-03-09:: موقع د.برهان غليون

ترجمة :
حضرت هذا المساء مؤتمرا صحفيا نظمه شباب سورية الحر في باريس لنصرة أبناء الغوطة الشرقية وكان المتحدثون الرئيسيون فيه أطباء وأعضاء مجالس محلية وقبعات بيضاء تخاطبوا من ملجئهم في الغوطة مع الصحافة والمنظمات الانسانية في باريس عبر السكايب وردوا على أسئلتها.
هذا هو نوع المبادرات الخلاقة التي نحتاج اليها والتي ما كان من المكن ان يقوم بها سوى الشباب الذي عركته الثورة واصبح جزء لا يتجزأ من شعبه. مشكلتنا مع الأجيال القديمة التي نشأت في مستنقع سياسة الأسد الاب والابن غياب روح المبادرة والابداع وانقطاع العلاقة مع الجمهور الذي يعاني ويكافح من أجل البقاء.
شهادات مروعة عن جريمة الابادة التي يرتكبها نظام الاسد وحلفائه في غوطة دمشق امام صمت العالم وربما موافقته.
شكرا لرجال الغوطة الشجعان وشكرا لأبناء سورية الأوفياء،
لمايا ومجد وكنان ويحي وعمر ومعاوية وآخرين