ايران التي تسعى إلى الحرب وجدتها

2018-05-09:: موقع د.برهان غليون

ترجمة :

منذ سنوات، وقبل إعلان دونالد ترامب عن انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي مع طهران، كنا نقول أن بقاء ايران في سوريا والسماح لها بالسيطرة عليها يعني نذر المنطقة لحرب دائمة وتهديد الامن والسلام ولاستقرار فيها. لا يمكن لقادة طهران ان يعتقدوا ان بامكانهم تمرير ذلك على العالم.

ايران ستخسر الحرب، وستدفع  ثمنا غاليا لافراطها في ترك الخيال يتغلب على العقل في رسم طموحاتها. هذا ليس عزاء لأحد. إنه مأساة للجميع، واولهم الشعب الايراني الذي خسر معركته للخروج من التاخر والاستعباد، وعاد نظامه بالمنطقة كلها إلى عصر التوحش والوصاية والاستعمار.