برهان غليون يدعو المعارضة إلى البناء على إسقاط سوتشي

2018-01-31 :: قدس برس

ترجمة :

القدس برس

رأى الرئيس السابق للمجلس الوطني السوري المعارض برهان غليون، أن المعارضة السورية تمكنت من إجهاض "مؤتمر سوتشي"، الذي قال بأنه هدفه كان الالتفاف على قرارات الامم المتحدة والانفراد بفرض حل على السوريين لصالح الاسد وإيران وروسيا.  

وقال غليون في حديث مع "قدس برس": "منذ الإعلان عن سوتشي قلنا ان هذا السلوك الروسي الرامي الى الالتفاف على قرارات الامم المتحدة والانفراد بفرض حل على السوريين لصالح الاسد وإيران وروسيا غير مقبول ولن يمر".

وأكد غليون أن "المهم الآن ان يفهم الروس الدرس، وهو درس بسيط جدا: لا سلام ولا مصالحة من دون عدالة، ولا عدالة ممكنة من دون تحديد المسؤولية عن الكارثة، ومحاسبة الجناة كائنا من كانوا".

وأشار غليون إلى أن "اجهاض مؤتمر سوتشي لدفن القضية السورية، وهي اليوم قضية عدالة أكثر من أي شيء اخر، صخرة قوية ينبغي البناء عليها والتقدم في اتجاه اعادة بناء الجبهة الوطنية العريضة لإتمام المهمة، وإسقاط منظومة الجريمة ومحاسبة فاعليها وداعميهم من القوى الحليفة"، على حد تعبيره.

واتفقت الأطراف المجتمعة في "مؤتمر سوتشي" أمس الثلاثاء في غياب المعارضة، "على تشكيل لجنة دستورية من وفد الحكومة والمعارضة".

وذكر بيان صادر عن المؤتمر، أن اللجنة، تسعى لـ "صياغة الإصلاح الدستوري، والمساهمة في التسوية السياسية تحت رعاية الأمم المتحدة، وفقًا لقرار مجلس الأمن 2254".

وشارك في مؤتمر الحوار السوري مئات من السوريين، معظمهم موالين لنظام بشار الأسد، إضافة إلى أحزاب ومجموعات معارضة، بينها معارضة الداخل.

ورفضت العشرات من فصائل المعارضة المقاتلة وكذلك "هيئة المفاوضات" التابعة لقوى الثورة والمعارضة السورية، حضور المؤتمر، على خلفية اتهامات لروسيا بالانحياز للنظام السوري.

وغابت عن المؤتمر الروسي كل من الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وفرنسا، التي تتهم نظام الأسد بعدم الجدية في مسار جنيف، الذي عقدت أحدث جولاته في فيينا، الأسبوع الماضي.

 

http://www.qudspress.com/index.php?page=show&id=40787