لن يملك سورية الا السوريين

2017-07-14 :: موقع د.برهان غليون

ترجمة :

 

الضربة الأعظم التي يمكن ان يوجهها عدوان، داخليا كان أو خارجيا، لشعب هي أن يفقده الأمل والثقة بالنفس. 
السوريون شعب أديب لكنه عنيد وصلب في الوقت نفسه. لن يستسلم ولن يتخلى عن حقوقه ووطنه، لن يخون شهداءه ولن يتوقف عن كفاحه لتحقيق الأهداف التي خرج من أجلها. فالكرامة لا يساوم عليها والحرية لا تعوض.
لن يملك سورية سوى السوريين الذين فدوها بأرواحهم ورووا أرضها بدمائهم، هؤلاء هم الباقون وما عداهم إلى زوال.