لا مفر من كسر جدار الصمت

2017-03-28 :: face book

ترجمة :

 

لا مكان للاستلام والاحباط، ولا مفر من كسر جدار الصمت حول جرائم الحرب المستمرة في سورية. بالرغم من الحديث الدائم عن الهدن والمصالحات ومزحة المفاوضات السياسية في جنيف، لا تزال روسيا مستمرة في استخدم الشعب السوري كحقل تجارب لأسلحتها الفتاكة الجديدة ، مرتكبة كل يوم مجازر لا تغتفر بحق السوريين والقانون والإنسانية جمعاء، ولا ينبغي أن تستمر وتمر مهما كان الأمر. ليس من المجدي الاكتفاء بالبيانات أو التشكي والتظلم والتسليم بالوضع كما لو كان قدرا . ولا ينبغي أن نفقد الثقة بقدراتنا وهي كبيرة، والانكفاء على موقف الضحية القابلة بمصيرها، ولا ينبغي كذلك أن نسمح بأن تتحول الجرائم ضد الانسانية إلى أمر عادي.