سجون العار

2017-02-10 :: face book

ترجمة :

 

اعتقد ان نشر تقرير منظمة العفو مناسبة مهمة لإعادة طرح مسألة السجون السورية واستعادة اهتمام الرأي العام الدولي والعربي بقضيتنا وتكثيف الضفط على نظام الكراهية والطغيان لوضع حد للتعذيب والقتل الجماعي في سجون العار.
أنا أقترح على تجمعات الناشطين العديدة التعاون من أجل تشكيل وفد يضم ممثلين عن المجتمع المدني السوري، من الفنانين والكتاب والصحفيين والمحامين والأطباء والسجناء السابقين وامهات الشهداء ومنظمات المرأة وحقوق الانسان، ممن يتقنون اللغات الأجنبية، لمقابلة الأمين العام للأمم المتحدة، ومطالبته بتحمل مسؤولياته وارسال لجنة تحقيق دولية لمعاينة الوضع في مسلخ صيدنايا والمسالخ السورية الأخرى، وعقد لقاءات مع الصحافة والحديث في قنوات التلفزة، ثم ختام الحملة بعقد مؤتمر صحفي في نيويورك، بحضور من يرغب من السياسيين والدبلوماسيين العرب والأجانب، وكذلك من الصحف ووكالات الأنباء العربية والدولية، المستعدة للتعاون، لايصال نداء الشعب السوري العالمي من أجل وضع حد للتعذيب وإغلاق سجن صيدنايا إلى الأبد.