مفاوضات حزب الله

2017-02-13 :: face book

ترجمة :

 

تتحدث الصحافة عن مفاوضات يخوضها حزب الله مع ممثلي فصائل المعارضة السورية في منطقة القلمون لخروجه منها وتسليم بعضها لهم، بذريعة المساهمة في حل ازمة النارحين الانسانية. ويتساءل كثيرون كيف يمكن لنصر الله الذي ضحى بالمئات من جنوده لاحتلال هذه المنطقة وقتل وهجر السوريين من دون رادع من عرف او دين أو أخلاق، منذ خمس سنوات، أن يسعى لمثل هذا الهدف؟ كيف اكتشف نصر الله الاحسان والانسانية فجاة وقبل بالتفاوض مع من اعتبرهم ارهابيين يستحقون الموت بكل انواع الأسلحة؟
ليس لدى نصر الله أي شفقة لا على السوريين النازحين ولا على اللبنانيين ولا على طائفته ذاتها. كل ما يسعى إليه هو إعادة انتشار لقواته عله يخفف من أثر الضربات التي ينتظرها عندما سيتم التفاهم الأمريكي الروسي على إخراج ميليشيات ايران الطائفية وفي مقدمها ميليشيته الدموية من سورية.