في الموقف الروسي

2017-02-13 :: face book

ترجمة :

 

كلما تبحرت أكثر في الموقف الروسي تبين لي أن التسوية الوحيدة التي يتطلع إليها الروس هي إعادة تعليب النظام بورق قصدير جديد، حتى ربما أقل لمعانا. كل ما تسعى إليه موسكو هو انتاج "امبلاج" جديد لتقديم النظام المهتريء بحلة جديدة تعتقد أن من الممكن تمريرها. مشكلة موسكو أنها لا ترى ما قام به النظام من قتل بالجملة وتدمير متعمد للمدن والقرى وتشريد قسري انتقامي للسكان، ولا تشعر بما يعنيه ذلك، لأنها ببساطة كانت منذ البدء وفي مجلس الأمن شريكة فيه، قبل أن ترسل اسطولها الجوي لممارسته مباشرة.
وفد المعارضة في جنيف سيكون أمام تحد كبير، ألهمه الله وجميع السوريين المنكوبين والصابرين المزيد من الصبر. فلا أدري حول ماذا يمكن أن يتباحث قتيل مع قاتله. لو كنت مكان أعضاء الوفد لما وضعت على طاولة المفاوضات سوى ملف واحد: تقرير منظمة العفو الدولية الأخير. لطخة عار في وجه نظام القتلة وحماته وممالئيه على حد سواء.