هل تحتاج الديمقراطية إلى تأهيل مسبق للشعوب

2016-03-08 :: face book

ترجمة :

 

كل الشعوب مهيأة للديمقراطية لأنه لا يوجد شعب يرفض أن تحترم حكومته مواطنيها وتشاركهم في رسم مصير وطنهم وتسعى من أجل سعادتهم وتحكم قاعدة تكافؤ الفرص في ما بينهم وتطبق حكم القانون المتساوي وبالتساوي عليهم بدل فرض علاقات التبعية والولاء والخضوع والإذلال. ولا تحتاج الشعوب إلى مستوى عال من الدخل أو إلى ثقافة استثنائية حتى تتطلع إلى قيم الكرامة والحرية والمساواة التي يجسدها هذا النوع من الحكم الديمقراطي، الذي يقوم على احترام الفرد والرهان على تعاونه ومبادرته وولائه الوطني. وأكبر برهان على ذلك ثورات الربيع العربي التي بينت عمق تطلع الشعوب العربية للحرية والكرامة والمساواة. ثم إن أعظم ديمقراطية في عصرنا هي الديمقراطية الهندية التي تجمع شعوبا ومجتمعات متعددة الثقافات والطوائف ومستويات المعيشة ودرجات الفقر. بل ربما كانت هذه الديمقراطية هي التي سمحت للهند ان تستمر كدولة موحدة وتحافظ على استقرارها.