هل حان الوقت لوضع حد لرخصة القتل المفتوحة في سورية

2017-04-12 :: موقع د.برهان غليون

ترجمة :

 
احتاج التحالف الغربي الى حشد عسكري دولي تجاوز نصف مليون جندي لتدمير العراق والحيلولة دون بروز دولة وطنية قوية فيه. فعل ذلك بذريعة القضاء على الديكتاتورية وتحقيق الديمقراطية.
 في سورية، كان يكفي ان يعطي رخصة للقتل مفتوحة لأحمق واحد ويطمئنه على بقائه  على عرش سورية حتى يحقق الهدف نفسه بكلفة بسيطة لاتقارن، لكن هذه المرة بذريعة حماية الأقليات من خطر سيطرة او حكم الأغلبية الذي يحتمل ان يلعب في نظام ديمقراطي لصالح الأكثرية المذهبية. لكن في العراق كما في سورية لم يكن للانتقال نحو الديمقراطية أو لحماية الأقليات أي أهمية. كلاهما استخدما كشعارات من أجل التغطية على تدمير القوة العربية وتعميم الابادة الجماعية .