ماذا ننتظر من لقاءات الآستانة وجنيف؟

2017-02-17 :: face book

ترجمة :

 

ماذا ننتظر من لقاءات الآستانة وجنيف؟ سألني الصحفي
- لاشيء مهم سوى جس نبض موسكو وطهران ومعرفة في ما اذا كانت هناك تغيرات في مواقفهما بعد ماحصل من تحولات دولية ومجيء الادارة الامريكية الجديدة التي هي العامل الوحيد الذي ينتظر ان يكون له تأثير مهم على مسار الصراع في المشرق. لكن بالتأكيد لم يحن بعد الوقت لتوقع اي حل. طهران ودمشق تناوران وتسعيان لكسب الوقت قبل معرفة ما سوف تقوم به إدارة ترامب

 

وسأل أيضاً: من يقف وراء تحييد أسماء كان لها دور مؤثر بداية الثورة السورية والاعتماد على اسماء معارضين جدد؟
- تطور الظروف ومواقف العديد من الدول المعنية بالمسألة السورية من طرف المعارضة لم يعد يسمح بالتعامل مع المعارضة كشريك وطرف اصيل في الصراع والحوار، وربما يفضّل أكثرها التعامل مع معارضة ضعيفة. وهذا ما ساهم فيه ايضا تراجع اداء المعارضة وتدهور وضعها وتضاؤل فعاليتها وحضورها العربي والدولي