عيد كل الاحتلالات

2018-04-19 :: موقع د.برهان غليون

ترجمة :

كان من الأصح تسمية العيد الذي رقص فيه جمهور الأسد وأنصاره تحت أعلام الدول الاجنبية، وشارات ميليشياتها المتعددة المذاهب والقوميات وعصائبها ولغاتها، في 17 نيسان ابريل الفائت، عيد كل الاحتلالات، وليس بأي معنى او اعتبار عيد الاستقلال أو جلاء القوات الأجنبية عن الأرض السورية.