سورية معبرا لسلاح حزب الله

2017-11-02 :: face book

ترجمة :

 

الغارة الإسرائيلية ليل أول أمس على مصنع للذخائر قرب مدينة حمص تدل على أن ايران نجحت بفضل "عبقرية" الأسد الابن في أن تحول سورية إلى مسرح ثانوي وفرعي للمهاوشة مع اسرائيل، تماما كما كان لاسد الاب يستخدم لبنان للحصول على شرعية وطنية زائفة، تعوض عن فشله الداخلي السياسي والاقتصادي الكامل. وطهران هي وحدها التي تقطف ثمار هذه الحرب في مسرح يبعد عنها آلاف الكيلومترات: استعراض للعضلات في الخارج، وشرعنة للاستبداد والارهاب في الداخل، وتبرير للتوسع في المشرق العربي والاحتلال وعمليات التغيير الديمغرافي. وكل ذلك على حساب خراب وطن السوريين ودمار مدنهم وسفك دماء ابنائهم،
هذا هو معنى أن تكون سورية معبرا لسلاح حزب الله وجبهة مواجهة مع اسرائيل لحساب طهران، في الوقت الذي لم يعد لديها لا جيش وطني ولا موارد ولا سيادة ولا قرا