روسيا إذ تقرر أن تكون من بناة الأمم بعد تهديمها

2017-01-26 :: face book

ترجمة :

 

مسودة الدستور التي اقترحها الروس على وفدي المحادثات السورية، من دون استشارة أحد، هي أصلح ما تكون لروسيا.
الدستورهو قانون الحياة الوطنية والجماعية. إذا لم يخرج من لدن السوريين أنفسهم فهم لا يستحقون مثل هذه الحياة ولن تستقيم رابطتهم القومية والجماعية.
أهمية الدستور كوثيقة تأسيسية للحياة الوطنية أنه نابع من صلب المجتمعات، يعكس قيمها ويعبر عن إرادتها وتطلعاتها وتفاهم أهلها. من غير ذلك يصبح ورقة لا وزن لها ولا يمكن تطبيق ما جاء فيها سوى بالقوة الخارجية المحلية او الأجنبية.
وهذا ما حصل من قبل عندما فرض نظام الطغيان دستوره على السوريين فانعدمت في بلدهم أي حياة سياسية وعاشوا في فوضى شاملة أخلاقية وقانونية.