الأسد إذ يعترف بحقيقته

2016-10-15 :: face book

ترجمة :

 

وأخيرا اكتشف الأسد، في تصريح لصحيفة "كومسومولسكايا برافدا" الروسية، أن ما يجري في سورية بات "صراعاً بين روسيا والغرب".
والسؤال متى سيدرك أنه صراع بين ايران والعرب، وانه عندما أعلن الحرب على شعبه من أجل البقاء في السلطة، كان يقاتل ويدمر بلده، من دون أن يعي، من أجل الروس والايرانيين، الروس الطامحين إلى تأديب الغرب وإذلاله في سورية بعد أن حطم الامبرطورية السوفييتية وأخرجهم من العراق وليبيا، والايرانيون للانتقام من العرب الذين دمروا ملكهم القديم وألحقوهم بهم، لقرون طويلة، والتوسع على حسابهم لاستعادة مجد امبرطوريتهم البائدة.
لكن متى يستخلص العبرة من ذلك، ويدرك أنه لم يكن سوى جندي في صفوف ميليشيات الروس والايرانيين، يستخدمونه للتغطية على مشاريعهم لتحويل سورية وشعبها إلى وقود لحروبهم الاقليمية والدولية؟