أخبار خطيرة تحتاج إلى التحقق والتدقيق

2014-06-01 :: face book

ترجمة :

 

نشرت صحيفة الوطن السعودية معلومات خطيرة، نقلتها عن مصادر خاصة، تشير إلى أن هناك مخططا ايرانيا يتم بدعم من نظام الأسد، لنقل ملكية اراضي السوريين المصادرة وبيع مساحات كبيرة من الأراضي والعقارات في مدينة حمص خاصة للإيرانيين. على أن تقوم ايران في خطوة ثانية برعاية مشروع توطين سكان من إيران والعراق وأفغانستان وبلدان أخرى في هذه الأراضي. وتقول الصحيفة أن الحرس الثوري الإيراني يعد الشيعة الأفغان الذين يجندهم للقتال إلى جانب النظام في سورية، وتعدادهم قرابة 3 ملايين، ويوجد منهم لاجئون كثيرون في إيران منذ سنوات، بمنحهم الجنسية السورية وتوطينهم في أراضيها.

ونظرا لتواتر مثل هذه الأخبار في الصحافة منذ أشهر طويلة، وما عرف عن نظام القتل من استعداد لارتكاب كل الجرائم والخيانات في سعيه للاحتفاظ بالسلطة، واستخدامه جميع الوسائل لكسر إرادة الشعب السوري وإخضاعه واستعباده، أصبح من واجب كل من لديه معلومات من شأنها إلقاء المزيد من الضوء على مثل هذه المخططات الرامية إلى تغيير البنية الديمغرافية للبلاد أن يسارع إلى الإعلام عنها والمساهمة في إجهاض مثل هذه المؤامرات، واعداد الخطط لمواجهتها قبل فوات الأوان،