آفاق جولة المفاوضات القادمة

2016-02-20 :: face book

ترجمة :

 

الكثيرون يسألون ما آفاق جولة المفاوضات القادمة المقررة في ٢٥، الجواب :
لا يزال مسار المفاوضات غير مؤكد، أولا بسبب عدم وضوح المسار، وثانيا الخلاف المستمر في تفسير قرار ٢٢٥٤ الذي يشكل إطار المفاوضات القانوني والسياسي، وثالثا بسبب رهان النظام المستمر أيضا على استخدام الدعم الروسي والايراني لتحقيق حسم عسكري على الارض وتجنب أي تسوية سياسية تفترض لا محالة تنازلات أساسية في موضوع تغيير النظام والانتقال السياسي نحو نظام ديمقراطي يساوي بين الجميع ويفتح طريق المصالحة الوطنية. وهذا ما عبرت عنه آخر تصريحات الأسد الذي وصف الحل السياسي بوقاحة على أنه الفساد السياسي وأن الحل لا يكون إلا بتشكيل حكومة مع المعارضة على أساس الدستور القائم وتحت سلطته الأبدية.
نحن أمام حالة من الجنون السياسي المدعم بمصالح القوى الأجنبية الذي يقطع الطريق على أي مفاوضات سياسية فعلية وهذا سواء عقدت جلسة ٢٥ من الشهر أو لم تعقد.